منتديات الغروب
عزيزي الزائر الكريم....انت غير مسجل

يشرفنا انضمامك الينا....وتواجدك الدائم معنا

اهلا وسهلا بك في منتدانا..... تحيات الادارة العامة للمنتدى



 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 عودة الروح

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الزعيم

avatar

الاوسمة والانواط :
الابراج : العذراء
الأبراج الصينية : القرد
عدد المساهمات : 1723
السٌّمعَة : 4
العمر : 49
تاريخ التسجيل : 24/02/2010
الموقع : بغداد

مُساهمةموضوع: عودة الروح   الجمعة 15 أبريل 2011, 5:07 am

ما معنى أن تضل في هذه الحياة خائفا على نفسك من نفسك ؟
أي اعتبار هذا الذي يجعلك أن تختار لنفسك الحبل الذي ستطوق به رقبتك
وتصدر حكم الإعدام على نفسك مترددا في حكم صحة الشهادة، لأنك طبقت ما سميته بالعدل
وما هو في الحقيقة سوى ظلم ترتكبه في حقك و في حق من يحبونك .

إنه اليأس .. بل هو أدهى و أمر .. إنه الاكتئاب !
الاكتئاب ذاك المرض العضال الذي يحرضك في لحظة ارتجاج نفسي، على إطفاء
شمعة حياتك بتلك النهاية التي تجعل منك قِبلة لكراهية و احتقار الجميع لأنك مجرد
مجرم سفاح .. لأنك رضيت بالذل و الضعف و الهوان …

سيان كانت الطريقة التي حرمت فيها نفسك من أولائك الذين يحبونك .. من
أولائك الذين يحيون فقط لأجلك . لن تضل في نظر هؤلاء سوى مجرد نكرة وسوف يمرون على
قبرك بنظرة ازدراء كلها كراهية .. كلها احتقار . هذا إن كان لك قبر يواريك ولم
تتحلل جثتك في عرض البحر أو تكون لقمة سائغة للحيتان .. و لم تكن سوى مجرد أشلاء
متناثرة بجوار سكة حديدية .. أو أن تعكف الصقور على اقتلاع حواجبك و عيونك و تمزقك
أنياب الذئاب إربا وأنت جثة هامدة لا فرق بينك و بين الكلاب الضالة في مكان قفر .
حتى الأموات سيشمئزون منك وأنت في حضرتهم .. حتى مستودع الأموات لن يرضى بنزيل مثلك
.. لن يترحم عليك سوى والديك فقط لأنهما يحبانك .. لن يصلي عليك المثقفون لأنك جاهل
.. لن يترحم عليك الحبيب لأنك ستتسبب له بانهيار عصبي و سيفكر باللحاق بك إنصافا
لحبه لك في ما يشبه أسطورة شهداء الحب .

سيعمل إخوتك على نبش خزانتك و بين رفوف دولابك بحثا عن أدلة لفهم شخصيتك
و غموضك .. بحثا عن خواطرك لفك شفرة أسباب وفاتك .. سينقبون كثيرا عن العادي و غير
العادي في أرشيف علاقاتك و صداقاتك .. سيتنازعون على صورك أيهم أجدر و الأولى
بالاحتفاظ بها .. سيعمل أحد إخوتك على إزالة صورك بالحائط حتى يتعود على لعبة
النسيان إيمانا منه بأن الذكرى محلها الجدران و ألبوم الصور .. سيعمل أحدهم على نزع
أسباب الذكرى الأليمة .. سيحرق أغراضك وهو ينتحب .. سيمزق كتبك و دفاترك و صورك وهو
غاضب منك لأنك أحرجته أمام أصدقائه و لن يرضى بكون شقيقه قد انتحر
.. سيبكي كثيرا لأنك أرغمته و فرضت عليه أن يتلقى عوض ابتسامة و تحية
الصباح، سلسلة من التعازي و
الكثير من نظرات الشفقة …

سيفعل بك وأنت شقيقه، كما يُفعل بتمثال رئيس أسقط نظامه .
ستلحق كل هذا الأذى وكل هذه المعانات بالذين يحبونك و يثـقون في حبك لهم
.

ستكتشف في آخر لحظة و بعد أن ترشك مياه الصحوة العاقلة، بأنك كنت أنانيا
.. أجل أناني لأنك غدرت بالجميع و خنت ثقتهم وتآمرت على نفسك من وراء ظهورهم .

ستشعر بحجم المعاناة التي سيخلقها قرارك الأهوج ذاك، بكل واحد تتقاسم
حياتك مناصفة معه .

سيبكي البعض كثيرا أثناء سماعه أو إحساسه بأنك تحزم حقائبك إلى حيث لن
تعود أبدا .. إلى حيث الندم و حيث لا ينفع الندم .

ستشعر بالإحراج و أنت تطلب الصفح عشرات المرات لأنك أغضبت و أبكيت و
أدميت القلوب في آخر لحظة .

ستسمع و أنت في سحابة شؤمك ويأسك و إحباطك و فشلك، فلسفة جديدة في
الحياة و الأمل .

ستذرف الكثير من الدموع و أنت تصغي إلى ضحايا قرارك الأسود و هم
يعاتبونك و ينصحونك و يسقونك بمغرفة الأمل .. ستسمع منهم كلاما قويا لم تعهده فيهم
قط .. سيجرحونك ربما لأن رأسك صلب كالصمة وتأبى إلا رفع راية الاستسلام .. سيفعلون
كل ذلك فقط لأنهم يحبونك و يفرحون لفرحك .

و عندما يبتسم لك الحظ و ترجع إلى صواب رشدك، ستعرف كم كنت أنانيا و
متسرعا .. كم كنت متهورا لأنك كدت أن تورط معك أرواحا أخرى تحبك .

عند عودة الروح و
تتخلص من وسخ تشاؤمك الذي كان سيكلفك الكثير، ستتعلم أن الفشل بداية النجاح و أن
الصمود و الإيمان عملتان لقيمة واحدة وهي حب الاستمرار .

عند عودة الروح
ستكتشف بفضل الآخرين، كم كان قلبك قاصرا .. سيقول لك ذاك الحبيب بأنك أناني ..
سيريك محرار حبك على حقيقته .

عند عودة الروح
ستفضحك أحاسيسك المختلة عندما تكتشف بأنك مهما ادعيت الحب فلن ترقى إلى مستوى درجة
حب ذاك الحبيب الذي لطالما أديته بسلوكك الخشن و الصلب .

ستقتنع أخيرا بأنك أفضل بكثير من أولائك الذين يحسدونك على ما تسميه أنت
بالمشاكل و يتمنون لأنفسهم ما تود أنت التخلص منه .

ستحمد الله على أن مشاكلك و جل أسباب قنوطك من رحمة القدر، ليست شيئا
أمام مشاكل البعض المستديمة .. ستبكي لأنك جاحد النعم لما ترى أمامك أناس يبتسمون
لسخرية القدر .. أناس ابتلاهم الله في سعادتهم .. أناس ليس بحوزتهم ما تحسدهم عليه
.. أناس بلغوا من الشقاء أقصاه و ستندهش أمام رضاهم بقسمة قدرهم …

اليأس درس في الحياة لا يستوعبه سوى التلميذ النجيب الذي يعرف كيف يصنع
من يأسه أملا . أما التلميذ الكسول، فيضل في يأسه حتى يفصله و يطرده الاكتئاب من
هذه الحياة الفانية .

سيضايقك ربما مشجب فشلك الذي علقت فيه تجارب إخفاقاتك، لكن تعلم كيف
تجعل من الفوضى فنا راقيا يعطيك انطباعا حسنا بالانتصار .

تشبث بالأمل أو حتى بأهداب وهم الأمل، المهم ألا تدع مجالا لهذه الحياة
كي تقوم بلي ذراعك
!

لا تتدخل في قسمة القدر، بل دع الأقدار تتصرف !
كن كما شئت ولا تحرم نفسك من غيرك أرجوك






الــــزعــــــيم


سحقـآ ..لكـل من غـدر وخـان وإستهــان بــ مشـاعر إنســان ..
سأكــون أول مـن يؤيـد قانـون الغـاب لأن مــن وضــع قانـون البشــر
لــم يكــن يعلــمــ بوجــود أنــاس ترفـــض الكــلاب أن تكـــون مثلها



وردُة... أَرَدْتُ زَرْعَهَا فِي قُلُوبِكُم ..

إفْرَحُوا فَالحَيَاةُ أَقْصَرُ مِنْ أَنْ نَعِيشَهَا فِي الآهَاتْ ..

وَ لاَ تَأْخُذُكُمْ الهُمُوم إلَى حَيْثُ تَضِيع الفَرْحَة ..

وَ تَسْلُبَ البَسْمَةَ وَ تَجْلِبَ الآآآهَاتْ ..
[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ghrwub.ba7r.org
 
عودة الروح
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الغروب :: المنتديات العامة :: المنتدى العام-
انتقل الى: